العمل العراقي لغة الحوار والتفاهم يجب ان تسود في طوزخورماتو بديلا عن الحرب وفرض الإرادة 

0
458

اصدر المكتب السياسي في المجلس السياسي للعمل العراقي اليوم الأحد المصادف ٢٤ / ٤ / ٢٠١٦ ، تصريحا صحفيا دعا فيه الحكومة الى التعامل بإيجابية مع الاحداث التي وقعت اليوم في طوزخورماتو؛ والأطراف المتصارعة العودة الى الحوار.. ومما جاء فيه من قبل الشيخ مقداد البغدادي القيادي في المجلس:

في الوقت الذي ننظر بتفاؤل شديد الى التكاتف المثالي بين مختلف مكونات الشعب العراقي في وحدة الجبهات التي تواجه داعش في بعشيقة وبشير وغيرها من ارض العراق الطاهرة ، تنفلت وبصورة مفاجئة الاوضاع في مدينة طوزخورماتو بين الحشد التركماني وقوات البيشمركة.

وأضاف الشيخ مقداد: ان الحرب بين الأخوة خسارة للعراق ومكسب لاعداءه عموما وداعش خصوصا ، وان استخدام السلاح الثقيل ليس علاج ولا نصر لاحد ، وان إراقة دماء ابناء الحشد او البيشمركة غير مقبول لان لغة الحوار والتفاهم هي التي يجب ان تسود بديلا عن لغة الحرب وفرض الإرادة.

وختم الشيخ تصريحه: بدعوة الحكومة الى لعب دور ايجابي في منع وايقاف مثل هذه التداعيات الخطيرة ودعوة الأطراف داخل طوزخورماتو للحذر من دعاة الفتنة والركون الى الحوار والتفاهم بديلا عن النزاع والتصارع. 

المكتب الاعلامي

المجلس السياسي للعمل العراقي

٢٤ / ٤ / ٢٠١٦

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here