العمل العراقي يدعو الى احتواء فتنة كبرى تقف وراءها ايادي خفية لا تريد الخير للعراق

0
819

اصدر المجلس السياسي للعمل العراقي اليوم الاحد المصادف ٧ / ١١ / ٢٠٢١ بيانا على خلفية تظاهرات الجمعة والاعتداء على منزل رئيس مجلس الوزراء ، ومما جاء فيه:

ينظر المجلس السياسي للعمل العراقي بعين القلق البالغ الى الاحداث المؤسفة التي جرت في اليومين الماضيين ، بدءا من استخدام العنف المفرط بحق المتظاهرين السلميين على اعتاب المنطقة الخضراء وسقوط ضحايا وجرحى من المتظاهرين والقوات الأمنية وصولا الى الاعتداء على منزل رئيس مجلس الوزراء اليوم بطائرات مسيرة.

وأضاف البيان: ان اي مراقب لن يجد صعوبة في تفسير الاحداث التي تسير نحو التصعيد الميداني الذي لن ينفع العراق والعراقيين ويضر بمصلحتهم ومصالحهم ومستقبل ديمقراطيتهم.

وأشار: ان الأيادي الخفية التي لعبت بالشعب العراقي ومصيره منذ عام ٢٠٠٣ تحت عناوين الطائفية المقيتة والارهاب الاعمى افلست ولم يبقى لها سوى ان تضرب ابناء المكون الواحد لاضعاف البلاد وإثارة فتنة كبرى لا تحمد عقباها.

وختم البيان بدعوة المرجعية الدينية العليا والعقلاء وقادة الكيانات السياسية من كافة المشارب ومهما كانت نتائجهم الانتخابية للركون الى صوت العقل والمنطق ومصلحة البلاد والعباد وتحكيم القانون في كل خطوة وكل حركة او تصريح لتفويت الفرصة على المتربصين بالبلاد شرا وفتن.

المكتب الاعلامي
٧ / ١١ / ٢٠٢١

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here