مؤتمر “الفقيه المفسر” الأول للمرجع الديني اية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، يستقطب الحوزات العلمية والمؤسسات الإعلامية في مشهد المقدسة..

0
880

بمبادرة من مجموعة من المؤسسات والفعاليات القرآنية في مشهد المقدسة، وبمباركة من مكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، في مشهد المقدسة، إنطلق مؤتمر القرآن الكريم الأول (الفقيه المفسر)، تحت عنوان: (مبادئ منهج التفسير عند المرجع المدرسي دام ظله) 

وذلك صبيحة يوم الأحد 24 أبريل 2016م، الموافق 16 رجب الأصب 1437هـ.

وقد توافدت جموع العلماء وطلاب الحوزات والجامعات الدينية ومكاتب مراجع الدين العظام، على قاعة المؤتمر قرب الحرم الرضوي المقدس بفندق الغدير في الساعة التاسعة والنصف حيث افتتح المؤتمر بباقة عطرة من الذكر الحكيم تلاه المقرء الدولي القدير السيد مرتضى علوي

– وفي أولى أوراق المؤتمر تحدث المحقق آية الله الشيخ واعظ زاده الخراساني من ابرز علماء مشهد، متحدثا حول الرؤى التفسيرية لمنهج المرجع الكبير السيد المدرسي دام ظله، وخصائص التنظير في التفسير.

– أما الورقة الثانية فقد كانت لسماحة آية الله الشيخ البهسودي من جمهورية افغانستان، وكانت حول الأثر الاجتماعي لمنهج سماحة السيد المرجع في تفسيره “من هدى القرآن” كما انتقد الوضع العام وواقع الحوزات العلمية وابتعادها نسبياً عن الاهتمام ببحوث القرآن الكريم، وأشاد بالدور المبكر لسماحة المرجع المدرسي في تطوير الحوزة العلمية والاهتمام بالقرآن الكريم واعتماده كمنهج للنهوض بالأمة.. 

– وفي الورقة الثالثة التي ألقاها سماحة الدكتور الشيخ حسن البلوشي من دولة الكويت، جاء فيها: إن التأويل عند المرجع المدرسي دام ظله ليس تأويلاً بيانياً بلاغياً مرتبطاً بالعربية وليس هو التأويل الصوفي أو العرفاني ذو طبقات وجودية؛ بل هو تأويل معرفي ومنهج ذو أدوات.

– وكانت الورقة الرابعة لاية الله السيد هاشمي أرزكاني (أستاذ في جامعة المصطفى)، التي نوه فيها على أن تفسير من هدى القرآن هو تفسير إصلاحي تربوي يبتعد عن تكرار المكررات ويتفرد بالتدبر المباشر في القرآن الكريم. 

وجاءت كلمة الختام لسماحة آية الله السيد جعفر سيدان مدرس معارف الوحي في مشهد المقدسة، مؤكدة على موقعية تفسير المرجع المدرسي دام ظله وقوة منهجه.

هذا وقد اقيم على هامش المؤتمر معرضاً للكتاب حوى اهم كتب المرجع المدرسي في القرآن الكريم كما عرضت دروات تفسير من هدى القرآن وتفسير بينات من فقه القرآن.كما ضم المعرض عدة دراسات حول تفسير سماحته.

وقد اجتذب المؤتمر الاعلام الرسمي للجمهورية الاسلامية، ومؤسسات اهلية ووكالات انباء قرآنية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here