العمل العراقي: من سار على منهج الامام علي (ع) في الاصلاح لن يضل الطريق أبدا 

0
581

اقام مصلى الامام الحسين (ع) في مدينة مالمو السويدية احتفالية بهيجة بمناسبة مولد الامام علي عليه السلام بضيافة الاستاذ جواد العطار القيادي في المجلس السياسي للعمل العراقي وذلك يوم الجمعة المصادف ٢٢ / ٤ / ٢٠١٦ .

وتضمنت الاحتفالية التي شهدت حضورا مميزا وفاعلا عددا من الكلمات والفعاليات الروحانية التي استذكرت المناسبة وحاولت زرع تلك الروح السماوية في ارض البلاد الأوربية وفي جيل يعرف دينه وعقيدته ولا يحيد عنها مهما تغيرت الظروف والبيئة.. وابتدأت الاحتفالية بآي من الذكر الحكيم ثم كلمة ترحيبية بالضيوف ومن ثم كلمة الاستاذ جواد العطار التي كانت مركزة في قراءة منهج الاصلاح لدى الامام علي (ع) واسلوبه الخاص الممزوج بالصبر على الأذى والتأني والحكمة في اختيار الفعل ورد الفعل والاهم من كل ذلك ووفقا للاستاذ العطار هو اختيار الوقت المناسب للفعل. 

وأضاف العطار ان منهج اجتثاث الفساد والمفسدين الذي اشتهر به عهد الامام سلام الله عليه والذي كان دون مهادنة لاحد او مماطلة على حساب الحق هو احد اهم الأسباب الرئيسية التي حالت دون استقرار خلافة الامام وتوالد الدسائس حولها من داخلها ومن مصر وولاية الشام ، وأشار العطار أيضاً الى ان الامام رفض الخروج عن منهج العمل بإجماع الامة او تمثيل النخب الذي اعتمده الخليفة الذي سبقه وبالذات عندما رفض ما يشبه المحاصصة عندنا اليوم في تولي طلحة والزبير لأية ولاية.

وختم العطار كلمته ان ما تحدثنا به لحضراتكم ويقصد الحضور هو ليس استذكارا لأحداث تأريخية بل هو مرآة عاكسة للكثير من القضايا السياسية الحالية والمطروحة في الساحة العراقية والتي لو سرنا فيها على منهج الامام لما ضللنا الطريق أبدا.

يذكر ان المكتب الثقافي في المجلس السياسي للعمل العراقي حريص على حضور واحياء المناسبات الدينية بالتنسيق مع الجمعيات الثقافية في مختلف المحافظات العراقية والبلدان الاسلامية والجاليات في الخارج.

المكتب الاعلامي

المجلس السياسي للعمل العراقي

٢٤ / ٤ / ٢٠١٦ 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here