تويتر … اداة فعالة بيد من يستعمله ونقمة بيد من يسيء استعماله

0
868

يعد موقع تويتر من اهم واشهر موقع التواصل الاجتماعي في العالم، حيث يضم هذا الموقع اليوم الملايين من المستخدمين ومن مختلف الاعمار، ويعد ايضا مصدرا مهما للأخبار ووجهات النظر بالنسبة للجميع.
وقد لعب موقع تويتر وغيره من المواقع الاخرى دور مهم واساسي في العديد من الاحداث السياسية والاقتصادية في العديد من دول العالم، وهو ما دفع العديد من الحكومات الى حجب أو مراقبة تويتر كما يقول بعض الخبراء، الذين اكدوا على ان ادارة الموقع تتعرض اليوم الى ضغوط كثيرة بسبب بعض المواضيع والمشاركات المطروحة وهو اجبرتها على تغير سياستها وخططها السابقة.
إذ يرى بعض الخبراء ان تويتر قد دخل في صلب الحياة العصرية، وليس ثمة مجال الآن للتصرف وكأنه ليس موجودا، تماماً كما كانت الحال مع وسائل الإعلام الأخرى من تلفزيون وإذاعة وسواها لدى ظهورها. ومن هنا لا بد أن يتعلم الجميع كيف يتعايشون ويتعاملون معه، ليكون أداة فعالة بيد من يستعمله ونقمة بيد من يسيء استعماله.
فمازلت العديد من الأمور الذي يحتويه هذا المجتمع الجديد سواء كانت ايجابية او سلبية، تقف عند حدود المستخدم فهو سيد الموقف، فإذا أراد استخدامه للفائدة فسيحصل على الفائدة وأكثر، وإن أرده للتسلية وهدر الوقت هباء منثورا فايضا سيحصل على ذلك.
وفيما يخص اخر الاخبار فقد قام موقع “تويتر” بحجب مضمون موقع يسيء للنبي محمد في باكستان بعد طلب تقدمت به السلطات. وكانت باكستان حجبت موقع تويتر فترة قصيرة في أيار/مايو 2012 بسبب بث محتويات “تجديفية” متعلقة بمسابقة مثيرة للجدل حول رسوم كاريكاتورية للنبي محمد. وكانت باكستان طلبت أيضا في تلك الفترة من خدمة فيس بوك سحب المحتوى الذي يصدم “مشاعر المسلمين”، وامتثل العملاق الأمريكي لطلبها آنذاك.
وبعد شهر، حجبت باكستان يوتيوب بعد بث فيلم “براءة المسلمين” المعادي للإسلام. لذلك يشكل سحب تويتر المحتوى بناء على طلب باكستان سابقة لهذا الموقع. وطلبت السلطة الباكستانية للاتصالات خمس مرات من تويتر حجب تغريدات “تجديفية” وحسابات لنجوم أفلام إباحية مثل بل نوكس. ونشرت هذه المعطيات من قبل “شيلينغ إفيكتس كليرينغهاوس” وهو شريك بين كبرى الجامعات الأمريكية مثل هارفرد وتويتر لبث هذه الطلبات المتعلقة بحجب المحتويات. وذكر هذا المشروع على موقعه في شبكة الإنترنت “للمرة الأولى، استخدم تويتر في باكستان معداته لحجب محتويات …”.
تراجع تويتر
الى جانب ذلك اضطرت شركة تويتر الى تغيير خاصية “الحجب” Blocking بعد ان تسببت في موجة احتجاج من المستخدمين الذين قالوا إن السياسة الجديدة افادت مسيئي استخدام خدمة تويتر على الانترنت. وجاء التراجع بعد ان واجهت تويتر غضبا من المستخدمين لأول مرة منذ ان تحولت الى شركة.
ووفق التغيير الذي لم يدم طويلا كان المستخدم الذي تم حجبه يستطيع ان يرى او يرسل تغريدات الى الشخص الذي قام بحجبه وان يظل الشخص المسيء خفيا عن الضحية وكأنه لم يرتكب اي جريمة. ووفق السياسة القديمة التي عادت مرة أخرى يستطيع المستخدمون منع المتحرشين من تتبعهم او التفاعل مع تغريداتهم. كما يجري تعريف المستخدمين غير المرغوب فيهم بانهم حجبوا.
وقبل التراجع عن السياسة الجديدة قالت تويتر ان التغيير يهدف الى حماية ضحايا التحرش الذين يريدون التخلص من الرسائل المسيئة ويخشون من ان يعود عليهم حجب المسيئين بأعمال انتقامية. وكتب مايكل سيبي نائب رئيس المنتجات في الشركة بمدونته “قررنا التراجع عن التغيير بعد رد فعل كثير من المشتركين. لا نريد أبدا تقديم خصائص (جديدة) على حساب تراجع شعور المستخدمين بالأمان.” بحسب رويترز
وفكر الرئيس التنفيذي للشركة ديك كوستولو في بادئ الأمر في مواجهة الغضب المتزايد بقوله إن الخصائص الجديدة على تويتر جاءت بناء على طلب كبير من ضحايا التحرش. لكن كثيرين لم يقتنعوا. وخلال ساعات امتلأت الخدمة بالمستخدمين الغاضبين من بينهم كثير ممن لم يستوعبوا الفارق الطفيف في السياسة الجديدة. ووقع مئات شكوى على الانترنت للتراجع عن ذلك التغيير. وكانت موجة الغضب التي تعرضت لها تويتر حدثا نادرا للشركة التي عرفت دائما بإرضاء مستخدميها الذين بلغ عددهم الآن أكثر من 250 مليون بأنحاء العالم.
اتهامات وجرائم
على صعيد متصل وجهت اتهامات لشخصين بريطانيين بعد إرسالهما تغريدات مسيئة على موقع التواصل الاجتماعي “توتير” لكارولين كريادو – بيريز صاحبة حملة نسوية تطالب بإدراج وجوه نسائية على أوراق النقد البريطاني. وقالت النيابة العامة إن المتهمين ايزابيلا سورلي (23 عاما) من نيوكاسيل وجون نيمون (25 عاماً ) من ساوث شفيليد سيمثلا أمام المحكمة بسبب اساءة استخدامهما لشبكة التواصل الاجتماعي.
وأضافت النيابة أنه بعد التشاور مع الشرطة، اتخذ قرار بتوجيه اتهامات إلى شخصين مشتبه بهما بإرسال تغريدات مسيئة لكريادو -بيريز والنائبة البريطانية ستيلا كريسي ، مشيرة إلى أنه لم توجد أدلة كافية لتوجيه الاتهامات إلى بعض المشتبه بهم الآخرين. وتعرضت كريادو – بيريز من تهديدات بالاغتصاب خلال إطلاق حملتها الداعية إلى وضع صورة الأديبة البريطانية جين آستين على الأوراق النقدية البريطانية.
وقالت كريادو-بيريز، التي سبق وظهرت في وسائل الإعلام للترويج لحملة تدعو إلى وضع وجوه نسائية على العملات، إن التغريدات المسيئة بدأت يوم إعلان حملتها الدعائية المطالبة بوضع صورة أوستين على عملة من فئة 10 جنيهات استرلينية. وأبلغت كريادو – بيريز الشرطة بعد تلقيها حوالي 50 تغريده مسيئة خلال 12 ساعة. وقالت إنها “حاولت الاتصال بالمدير المسؤول في توتير مارك لوكي، إلا انه لم يجب على مكالمتها، مضيفة أن تقنية الإبلاغ عن انتهاكات في توتير ليست فعالة.
وأعلن “توتير” إضافة خاصية “الإبلاغ عن انتهاكات” بعد تلقيها العديد من المطالب من مشتركيها حول هذا الأمر. وقال نائب رئيس “توتير” في مدونته إن “توتير قرر إجراء بعض التعديلات التقنية بعد تلقيه الكثير من ردود الفعل من مشتركه”، مضيفاً “لا نريد إضافة أي خاصية تؤذي مشاعرهم أو تجعلهم يشعرون بأنهم ليسوا بآمان”.
من جهة اخرى قالت الشرطة الهندية إنه تم العثور على جثة زوجة وزير هندي في غرفة فندق في نيودلهي بعد أيام من خلاف بينها وبين صحفية متمركزة في باكستان على تويتر. وبدأت الشرطة تحقيقا في الواقعة. وبعد تشريح جثة سوناندا بوشكار تهارور زوجة وزير الدولة للموارد البشرية سهاشي تهارور جرى وصف الوفاة بأنها “مفاجئة” و”غير طبيعية”.
وكانت سوناندا قالت على تويتر إنها تريد فضح علاقة عاطفية بين زوجها والصحفية مهر تارار ومقرها باكستان. وقال رئيس إدارة الطب الشرعي في معهد العلوم الطبية الهندي بعد تشريح الجثة إن الوفاة “مفاجئة وغير طبيعية. هناك إصابات على الجثة.” وأضاف للصحفيين أن الأمر سيستغرق يومين لتحديد سبب الوفاة. ونفت تارار أي علاقة لها بالوزير الهندي إلا أن الفضيحة نشرت في الصفحات الأولى من الصحف وعلى مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت.
من جانب اخر اعتقل شاب في العشرين من العمر في لوس انجليس بعد تهديده بإطلاق النار على المارة عبر موقع تويتر، وفق ما افادت الشرطة المحلية. وكان الشاب ويدعى دكاري ماك انوف نشر عبر حسابه على تويتر صورا عدة لبندقية مصوبة باتجاه مارة على الطريق. وارفق كل صورة برسالة تدعو مشتركي تويتر الى اعادة التغريده كي يطلق النار، قائلا “100 اعادة تغريده وساطلق النار على احد المارة”. بحسب فرانس برس.
واعتقلت الشرطة الشاب اثر اخطارها بوجود هذه الصور. وتم العثور على بندقية تعمل بضغط الهواء في منزله. وقالت نوريا فانيغاس من شرطة لوس انجليس في تصريحات نقلتها قناة سي بي اس “كان هناك تهديد للجوار. في البداية كنا نعتقد انها بندقية (حقيقية)، ونأخذ كل التهديدات على محمل الجد”. ووجه اتهام للشاب بـ”التهديد بارتكاب جريمة” وتم ايداعه السجن. وحددت كفالته بـ50 الف دولار وتم تعليق حسابه على تويتر. وبحسب تغريدة لاحد اصدقائه عرضتها قناة سي بي اس، فإن الامر كله كان مجرد “مزحة” والمتهم “لم يكن يريد ايذاء احد. كان الامر بوضوح مزحة”.
شرطة روما تستعين بـ تويتر
الى جانب ذلك قد لا يعرف ابداع الايطاليين في ترك سياراتهم ودراجاتهم النارية متوقفة في الحارات المرورية او الارصفة او ببساطة في وسط الطريق حدودا تذكر. ولكن الشرطة في العاصمة الايطالية روما استعانت الان بقوة وسائل التواصل الاجتماعي على الانترنت لمساعدتها في التصدي لهذه المشكلة المزمنة. فالان بإمكان اي مواطن يشاهد سيارة متوقفة بشكل غير قانوني اخطار حساب خصصته الشرطة على تويتر. وسترد الشرطة بعد ذلك لتوضح متى ستقوم بعمل وهو عادة ما يكون خلال ساعات.
ويقول رافائيل كليمنتي القائد الجديد لشرطة العاصمة ان هذه المبادرة تهدف الى خلق تغير في الثقافة . واضاف ان “المشاركة عبر الشبكات الاجتماعية على سبيل المثال مطلوبة لمكافحة انماط معينة من عدم الالتزام بالقانون وخرقه والجريمة ايضا.” والازدحام المروي مشكلة خطيرة في روما. ففي الماضي اضطرت السلطات للحد من دخول السيارات عندما يصل التلوث الناجم عن عوادم السيارات الى مستويات يحتمل ان تكون خطيرة .
ويستخدم اكثر من نصف سكان روما وسائل نقل خاصة كما ان روما احدى اكثر مدن العالم تكدسا بالسيارات بالمقارنة مع عدد السكان حيث توجد نحو 70 سيارة لكل 100 ساكن. ويضاف ذلك الى ثقافة خرق القانون والشوارع الضيقة والفوضى التي يمكن تلي ذلك . وتظهر صور بعث بها سكان روما للشرطة سيارات متوقفة عند نقاط عبور المشاة وعلى الارصفة. واحدى المشاكل الشائعة هي توقف السيارات في صف ثان بجوار سيارات متوقف بالفعل على جانبي الطريق مما لا يترك سوى فجوة ضيق لمرور السيارات في الشارع. بحسب رويترز.
وكتب احد مستخدمي الخدمة الجديدة “في كولا دي رينزو الهمجية تسود الشارع..تدخلوا.” وبعد سبع ساعات ردت الشرطة لتقول انها تدخلت حيث سلمت 25 غرامة منفصلة. وتراجع التشكك المبدئي بين مستخدمي تويتر في نجاح النظام الجديد امام رسائل الشكر بمجرد توزيع اخطارات الغرامة. وبث احد المستخدمين صورة للشرطة توزع الغرامات تحت المطر. وكتب اخر “شكرا لكم استمروا على هذا النحو.”
الرئيس ورائد الفضاء
من جانب اخر وصل عدد متابعي الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو على حسابه على موقع تويتر مليوني متابع على الرغم من أن شعبيته على الانترنت ما تزال بعيدة جدا عن شعبية سلفه الراحل هوجو تشافيز. وهتف مادورو اثناء القائه كلمة أمام طلاب إحدى الجامعات قائلا ” اليوم وصل عدد متابعي حسابي على موقع تويتر والذي دشن منذ عام تقريبا إلى مليوني متابع” وأشاد مادورو بالمتابع رقم 2 مليون.
ويصف مادورو بانتظام وسائل الإعلام الرئيسية مثلما كان يفعل سلفه تشافيز بأنها عملاء لنظام رأسمالي جشع تقوده الولايات المتحدة يشوه فنزويلا . وبرهن كلا الزعيمين على أنه مستخدم نهم لتويتر. ولكن على تويتر مثلما هو الحال في الواقع فشل مادورو في إثارة نفس الولع المتقد لتشافيز والذي جمع أربعة ملايين متابع. بحسب رويترز.
ومازال مادورو يقول إن الحساب يساعده في إظهار فنزويلا “الحقيقية” للأشخاص في الدولة التي تعد خصما ايديولوجيا للولايات المتحدة. وقال “إن 30 بالمئة من بين المليوني متابع في الولايات المتحدة … كل يوم تصلهم رسائلي. أشكر كل متابع لأداة التواصل هذه التي نقول من خلالها الحقيقة عن فنزويلا والتي نعرض من خلال فنزويلا الحقيقية.”
على صعيد متصل وصل رائد الفضاء ريد وايزمان الى محطة الفضاء الدولية للمرة الأولى قبل اسابيع لكن انعدام الجاذبية مازال يدهشه. كتب وايزمان الذي يتشارك في ملاحظاته وصوره مع عدد متزايد من الاشخاص الذي يتابعونه على تويتر “ضحكت بشدة وبكيتا اثناء تناول العشاء. الدموع لا تنساب على خدك في الفضاء.” وكتب وايزمان تغريده على حسابه قال فيها “ما زلت أتكيف مع انعدام الجاذبية.”
وصورته المفضلة حتى الان هي الساحل الاسترالي. وقال وايزمان في مقابلة مع شبكة سي.بي.إس. نيوز “الطريقة التي تتجمع بها السحب والصحراء الحمراء عند التقائها بالمحيط.. محفورة في عقلي.” وكتب في تغريدة مع الصورة “هذه الصورة ستوضع في غرفة المعيشة بمنزلي.”
ووايزمان أحد ستة رجال يقيمون على متن المحطة وهي مختبر أبحاث تكلف 100 مليار دولار يطير على ارتفاع 418 كيلومترا فوق الارض. وحتى الان لدى رائد الفضاء المبتدئ نحو 74 الف تغريدة ممن يتابعونه على تويتر. ويستخدم أكثر من 40 رائد فضاء من الولايات المتحدة وأوروبا واليابان وروسيا وكندا مواقع التواصل الاجتماعي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here