الثقافة في العالم العربي.. كرة ثلج تتدحرج الى الهاوية

0
899

تعاني الثقافة في العالم العربي الكثير من التحديات والمشاكل المزمنة ولأسباب متعددة، فهي في الوقت الذي تعاني فيه من الإهمال والتهميش المتعمد التي تتبعه بعض الجهات والأنظمة العربية، التي تسعى وبشكل مستمر الى محاربة المثقف والثقافة والعمل على تفكيكها من خلال فرض قوانين وانظمة رقابة صارمة، تخضع ايضا الى ممارسات اخرى يتبعها البعض من اجل ابعادها عن اهدافها الاساسية وتسخيرها لأغراض ومصالح سياسية او حزبية او فئوية خاصة مبنية على أسس طائفية او قومية تهدف الى إثارة الصراعات والفتن، تلك الاجراءات والاساليب وبحسب بعض المتخصصين ازدت خطورتها في الفترة الاخيرة بسبب تنامي حدة الصراعات والخلافات العربية التي كانت سببا في اشعال ما يعرف “بحرب الثقافة”، وهو ما اثرت وبشكل سلبي على مشاريع النهوض والتجديد للفكر والمجتمع.
البعض الآخر يرى ان الثقافة العربية وعلى الرغم مما تقدم لا تزال تشهد اهتمام ملحوظ من قبل بعض المؤسسات الثقافية والحكومية التي تسعى الى تعزيز دور الثقافة والمثقف من خلال اقامة النشاطات والمهرجانات والمعارض المتخصصة في سبيل دعم وتنشيط الحركة الثقافية، مؤكدين في الوقت ذاته على ضرورة وجود الرقابة للحد من انتشــار ثقافــة وافكار التطرف والتعصب التي يروج لها البعض، وفي هذا الشأن فقد قال مسؤول جمعية الناشرين السعوديين ان كتب جماعة الاخوان المسلمين ستكون ممنوعة من المشاركة في معرض الرياض للكتاب، بحسب صحيفة “الاقتصادية” ونقلت الصحيفة عن احمد الحمدان رئيس الجمعية قوله “لن تكون هناك كتب لجماعة الإخوان وغيرها من الجماعات المتطرفة في معرض الرياض” للكتاب.
وتدهورت العلاقات بين الاخوان المسلمين والسلطات السعودية اثر تولي الاخوان السلطة في مصر وما شكله ذلك من خطر الاستئثار بالمرجعية الروحية والزمنية في العالم الإسلامي. ويذكر ان الرياض تدعم بقوة السلطات المصرية الجديدة التي اطاحت بالرئيس الاسلامي محمد مرسي مطلع تموز/يوليو الماضي وتقدم لها مساعدات قيمتها حوالى خمسة مليارات دولار.
ودعا الحمدان الناشرين العرب الى “مراعاة الفترة الحساسة والحرجة التي تمر بها الدول العربية حيث يجب أن تتكاتف جهود جميع الجهات الرسمية لحماية الوطن العربي من جميع ما يسهم في نشر الأفكار الضالة والمنحرفة”. بدوره، اكد ناصر الحجيلان وكيل وزارة الثقافة والاعلام المشرف العام على المعرض ان “الكتب المحظورة التي تتعارض مع الثوابت الدينية والسياسية تعتبر ممنوعة، وبالنسبة لكتب الاحزاب السياسية فالوزارة تجتهد في منعها، ونأمل التعاون في الابلاغ” عنها. ولفت الى ضرورة عدم “استغلال المعرض لتسريب ا كتب ممنوعة او تشكل خطرا على الأمن الفكري”. بحسب فرانس برس.
كما قال عبد العزيز العقيل وكيل وزارة الثقافة والإعلام المشرف على الاعلام الداخلي، إن “الوزارة لا تنظر بمعايير تجاه دولة معينة او حزب معين او اي تيار فكري، وما يخالف الثوابت الدينية والسياسية للمملكة يعتبر ممنوعا بغض النظر إن كانت مؤلفات دولة او حزب”. واشار الى ان بعض دور النشر “تحضر كتبا مخالفة وليست مقيدة في القوائم الرسمية” لكن يتم اتخاذ إجراءات بحقها. ويشارك في المعرض 1700 دار للنشر بينها 1300 من خارج المملكة، ويعمل فيه حوالى ثلاثة الاف موظف. يشار الى ان اسبانيا ستكون ضيفة الشرف للعام الحالي نظرا “للروابط بين ثقافتها والثقافة العربية” بحسب القائمين على المعرض.
مهرجانات وخطط
في السياق ذاته اطلقت مؤسسة جائزة عبد العزيز البابطين للشعر العربي دورة (الشاعر الكويتي محمد الفايز والشاعر السوري عمر ابو ريشة) بمهرجان ربيع الشعر العربي في الكويت بحضور مجموعة من الشعراء والادباء العرب. وتتضمن الدورة امسيات شعرية وجلسات ادبية متنوعة.
وقال وزير الاعلام الكويتي الشيخ سلمان الصباح “هذا المهرجان… يحتفى بالشاعرين الراحلين عمر أبو ريشة ومحمد الفايز.. ان هذا التاريخ الحافل كان من الممكن ان يسقط ضحية الاهمال والتشويه لولا مبادرات رائدة على رأسها مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين للابداع الشعري التي جمعت قصائد آلاف الشعراء ونشرتها وأقامت الندوات العالمية حولها.” وأضاف أن مؤسسة البابطين “عرفت الشرق والغرب على الشعر العربي وأبعاده الانسانية ورسالة الانفتاح التي يحملها لبقية الحضارات ونقاط الالتقاء مع جميع الثقافات.”
ومن جانبه قال الشاعر عبدالعزيز البابطين “العرب في صحرائهم المترامية وفي مدنهم القابعة على تخوم الصحراء وهم يعانون من جدب الطبيعة ومن شح الموارد جعلوا من الكلمة بعد ان شحنوها بكل ما لديهم من طاقة الابداع واقعا آخر حافلا بالخصب والجمال وفيه من الرحابة والمغنى والفاعلية ما جعلهم جديرين بالحياة.”
ومن جانب آخر قال رئيس كرواتيا السابق شتيبان ميسيتش في كلمة “رسالة المثقفين كانت وعلى مر العصور هي رسالة الخير والتسامح” مضيفا “نحن اليوم… نعيش في عصر مليء بالصراعات والأحقاد أحوج ما نكون فيه الى هذه الرسالة الطيبة المساهمة في التقارب والتفاهم بين الثقافات والتجارب الانسانية المتباينة.” وبعد ذلك انطلقت الامسية الشعرية الاولى بمشاركة مجموعة من الشعراء العرب وشاعر كرواتي فيما تناقش الندوات الادبية بعض القضايا منها الفكر الاصلاحي للشيخ محمد الشنقيطي مؤسس مدرسة النجاة وخطاب المرأة والنزعة الصوفية في شعر عمر ابو ريشة كما تناقش النزعة التجديدية والتجربة الانسانية في شعر الفايز.
وحوارا حول الشعر العربي المعاصر في إيران اتجاهات ونماذج كما تقدم مجموعة من الاعمال الشعرية العربية من ايران. وتهتم مؤسسة البابطين بحفظ الشعر العربي وانشأت مكتبة ضخمة للشعر العربي في الكويت تضم الاف المخطوطات للشعراء العرب بالإضافة الى اقامة دورات سنوية لتخليد ذكرى الشعراء من مختلف الجنسيات كما تسعى لاقامة دورات سنوية حول حوار الحضارات كان اخرها في بروكسل في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.
الى جانب ذلك قدم المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الكويت الخطة الاستراتيجية للسنوات الخمس القادمة. وقال علي اليوحة الأمين العام للمجلس في مؤتمر صحفي إن الخطة تسعى إلى انفتاح الهوية الكويتية بطابعها الثقافي الفكري والأدبي والفني وترسيخ انتمائها إلى المنظومة الأممية بمفردات هوية ثقافية أصيلة ومبدعة تستدعي الفخر والاعتزاز مع تعاقب الأجيال.
وأضاف ان المنطلقات تتوافق مع خطة التنمية الخمسية في الكويت. وتعتمد هذه الفلسفة على دعم الإبداع في مختلف مجالات العمل الثقافي وتطوير البنية التحتية الثقافية وتنفيذ المراكز الثقافية في المحافظات وتشجيع القراءة والتدريب على الإنتاج الفكري وتشجيع وتنمية مهارات الكتابة للأطفال والناشئة وحماية الآثار والموروث الكويتي والتراث الشعبي وتشجيع الإستثمار في السياحة الثقافية.
وقال اليوحة إن نقاط التركيز في الخطة ستكون في مجالات المتاحف والآثار والتراث والثقافة والفنون والمكتبة الوطنية والامانة العامة للمجلس. وقال إن الرؤية الاساسية تعتمد علي دعم الحركة الثقافية الكويتية من خلال تشجيع ورعاية الإبداع في شتى مجالات الثقافة والفنون والآداب والتشجيع على القراءة والكتابة والانطلاق الفكري ونبذ التطرف وسيادة التسامح والقبول بالآخر والاهتمام بالطفل والناشئة وان تصبح الممارسة الثقافية حق لكل مواطن. بحسب رويترز.
وكانت الكويت استضافت في الفترة بين عامي 1983 و1985 مجموعة من أكبر المثقفين والعقول العربية والتي قامت بإعداد الخطة الشاملة للثقافة العربية واصدرتها بعدة لغات وهى الدليل الاساسي لعمل معظم المؤسسات الثقافية العربية كما استضافت مجموعة من الخبراء لتحديث الخطة الشاملة وفق متطلبات العصر. وأطلق على الخطة 5 في 4 في 5 وتعني خمسة أعوام للتنفيذ من خلال خمسة منطلقات استراتيجية وأربعة محاور رئيسية.
تكريم المتنبي
من جانب اخر يكرم معرض ابو ظبي الدولي للكتاب الشاعر ابو الطيب المتنبي (915-965)، كمحور رئيسي لدورته الرابعة والعشرين التي تقام في العاصمة الاماراتية، بحسب ما اعلن المنظمون. وقال علي بن تميم مدير ادارة برنامج المكتبة الوطنية في هيئة ابو ظبي للسياحة والثقافة في مؤتمر “ارتأت الهيئة أن تؤسس لتقليد جديد في معرض أبوظبي الدولي للكتاب بدءا من هذه السنة، حيث سيحتفي المعرض بشخصيات ثقافية بارزة وسيطلق أسماؤها على كل دورة من دورات المعرض، بحيث يتمحور حولها جزء من البرنامج الثقافي المصاحب”، بدءا بالمتنبي.
ويقيم المعرض جناحا خاصا للشاعر العربي الكبير، يحتوى مكتبة عالمية متخصصة جمعت فيها المؤلفات التي كتبت عنه ودواوينه الشعرية والرسائل الجامعية التي أعدت عنه باللغات العربية والانكليزية والفرنسية والروسية والاسبانية وغيرها. واعتبر بن تميم أن المتنبي الذي عاش في القرن العاشر “لا يزال حاضرا في يومياتنا، وملهما في مفاصل كثيرة من الواقع الذي نعيشه، ليس فقط من خلال شعره الذي يلامس الواقع بل أيضا في شخصيته الطموحة والمتحفزة ونظرته الواسعة للعالم”. واضاف “الكثير من الدراسات الأدبية ترى أن المتنبي هو أعظم شعراء العرب لبلاغته الفريدة التي قدم من خلالها أفضل شعر الحكمة والفلسفة والحياة، ونحن نسعى إلى تكريم المتنبي عبر البحث في تراثه وإعادة تقديمه في المعرض”.
ويأتي ذلك فيما تسعى هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة التي تنظم الحدث سنويا، الى تحديثه بشكل متواصل بحيث يكتسب “ابعادا خلاقة تضفي عليه حيوية وجاذبية أكثر”، بحسب بن تميم. وستقام سلسلة من المحاضرات والندوات اليومية في “مجلس المتنبي” تستعيد سيرة حياة الشاعر، مثل تتبع رحلة اكتشاف بيته في مدينة حلب، ومشروع تحويله إلى متحف. كما سيتم تقديم عرض عن مشروع “واحة المتنبي”، وهو موقع متخصص يضم كل ما له صلة به من شعر ومعلومات، مدعمة بعشرات الشروح القديمة والحديثة، وسيتم الكشف عن حقيقة “معجز أحمد” وهو أحد شروحات ديوان المتنبي المنسوبة إلى أبي العلاء المعري. بحسب فرانس برس.
أما أثر المتنبي على الثقافات الأخرى فسيتم مناقشته من خلال عمل “شفاء العليل” الذي وضع في الهند عام 1782 ويتناول شعر المتنبي، في محاولة لفهم الأسباب التي جعلت من شاعر عاش في القرن العاشر مؤثرا في شعراء الهند في أواخر القرن الثامن عشر.
مكتبة الإسكندرية
في السياق ذاته يسعى معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب إلى جذب القراء بتقديم وجبة جذابة من الثقافة والفنون في الدورة الجديدة التي يشارك فيها عدد من المثقفين العرب. وقال خالد عزب المشرف العام على المعرض في بيان إن المعرض ينظم ندوات عن المرأة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة منها (إبداع المرأة السكندرية في القصة والرواية) تشارك فيها الفلسطينية بشرى أبو شرار و(صورة المرأة في السينما) ويتحدث فيها محمد خان مخرج فيلم (فتاة المصنع) عن الفيلم “كنموذج للأفلام التي تتناول قضايا المرأة.”
وأضاف أن المعرض ينظم ندوة عنوانها (الرواية والمدينة في الأدب المصري والمغربي) وهي تجربة تقام “لأول مرة” حيث يناقش نقاد من المغرب إبداعات روائيين من الإسكندرية التي يتولى بعض كتابها مناقشة أعمال إبداعية مغربية. ويقيم المعرض ندوة عنوانها (ثورة الأدب وأدب الثورة) بمشاركة أدباء منهم مكاوي سعيد ومحمود الورواري وأشرف العشماوي وأحمد المصري. أما الروائي إبراهيم عبد المجيد فيلتقي مع الجمهور في ندوة عنوانها (الإسكندرية مدينة روائية) يديرها منير عتيبة. وينظم المعرض محورا حول تجارب شبابية سينمائية للمخرجين أحمد الغنيمي وإسلام كمال ودينا عبد السلام وعماد ماهر ومينا نبيل وهديل نظمي. ويستضيف المعرض عددا من الفرق الغنائية الشبابية ومسرح العرائس والأراجوز للأطفال.
الى جانب ذلك و بعد أشهر من الإعلان عن هدية هولندية من الكتب تبلغ 420 ألف كتاب ومجلة قالت مكتبة الإسكندرية إنها تسلمت “الإهداء الهولندي” بعد وصول الكتب في 15 حاوية إلى ميناء الإسكندرية. وتلقت مكتبة الإسكندرية في السنوات الأخيرة مئات الألوف من الكتب كهدايا من مكتبات ومراكز علمية عربية وأجنبية. وكانت المكتبة أعلنت في بداية نوفمبر تشرين الثاني 2013 أن ديرك فيرمير رئيس المعهد الملكي للدراسات الاستوائية بأمستردام وقع مذكرة تفاهم بين المؤسستين لنقل “مجموعة مكتبة المعهد” وتقدر بنحو 400 ألف كتاب و20 ألف دورية إلى مكتبة الإسكندرية بهدف إتاحتها لروادها. بحسب رويترز.
وقالت المكتبة إن الحكومة الهولندية قررت وقف دعم المعهد الملكي للدراسات الاستوائية بداية من عام 2014 وإغلاق قسم خدمات المكتبة والمعلومات بالمعهد ومكتبته ويحتوي على أكثر من مليون وثيقة على مدار 230 عاما وإن فيرمير دعا مؤسسات مختلفة حول أنحاء العالم “للعمل بهذا الصدد.. وعلى الفور استجابت مكتبة الإسكندرية لإنقاذ هذه المجموعة التي لا تقدر بثمن.” وأضافت أن المعهد أمد مكتبة الإسكندرية بالملفات الإلكترونية الخاصة بهذه المجموعة.
اصدارات جديدة
على صعيد متصل اعاد كتابان صدرا اخيرا للفنان والناقد العراقي حمدي التكمجي، الى الواجهة الارث الفني المتميز لاثنين من رموز الحركة التشكيلية العراقية الحديثة لم تتعرف عليهما الاجيال اللاحقة، هما قتيبة الشيخ نوري ومحمود صبري. وحمل الكتاب الاول عنوان “قتيبة الشيخ نوري ..الفنان والطبيب المبدع”، وصدر عن دار الاديب في اكثر من 500 صفحة من قطع الحجم الكبير واشتمل على اعمال ولوحات رسم انجزها الفنان في بغداد وفي لندن اثناء دراسته التخصصية في مجال جراحة الاذن والانف والحنجرة.
والفنان التشكيلي والطبيب العراقي قتيبة الشيخ نوري ولد في العام 1922 من عائلة كردية معروفة وتخرج من الكلية الطبية في بغداد العام 1948، قبل ان يشارك في عدة معارض داخلية وخارجية، وقد توفي في العام 1979 في حادث سير. والكتاب الضخم الثاني للمؤلف التكمجي ايضا، مخصص لاحد رواد نهضة الفن التشكيلي العراقي الحديث ، الراحل محمود صبري وهو من الحجم الكبير ايضا ويقع في أكثر من 350 صفحة. بحسب فرانس برس.
وكان الفنان الراحل محمود صبري فنانا مبدعا ومثقفا ومفكرا وطنيا وكانت رسوماته تعد مدرسة عراقية جديدة في الرسم العراقي المعاصر المعبر. وسافر محمود صبري في العام 1960 الى موسكو للاطلاع على التجارب الفنية العالمية ورجع الى العراق في العام 1973 لكنه سرعان ما عاد الى براغ بعدما اكتشف بانه لا يستطيع الحديث بحرية وان يعمل ويكتب ويرسم بحرية.
وتوفي صبري في لندن العام 2012 عن عمر ناهز 85 عاما.
وفاة انسي الحاج
من جهة اخرى توفي في بيروت الشاعر اللبناني انسي الحاج احد رواد قصيدة النثر، جراء اصابته بمرض السرطان عن 77 عاما على ما افادت مصادر في عائلته. واوضحت المصادر ان حالة الحاج تدهورت في الايام الاخيرة بسبب اصابته بسرطان القولون وقد توفي محاطا بإفراد عائلته في منزله. وقال عقل العويط رئيس تحرير الملحق الثقافي في جريدة “النهار” وصاحب اطروحة عن شعر انسي الحاج،”انها خسارة مزلزلة للشعر العربي على مدى القرن العشرين وسننتظر اوقاتا مديدة قبل ان تمن علينا الاقدار بموهبة كهذه الموهبة الشعرية النادرة “.
وساهم الحاج في العام 1957 الى جانب الشاعرين يوسف الخال وادونيس في تأسيس مجلة “شعر” وهو يعتبر احد رواد قصيدة النثر في الشعر العربي المعاصر. وقد عمل في مجال الصحافة اولا في صحيفة “الحياة” ومن ثم في صحيفة “النهار” حيث تولى قسمها الثقافي. وقد اسس في العام 1964 المحلق الثقافي الاسبوعي فيها. وتولى رئاسة تحرير “النهار” بين العامين 1995 و2003. وكان حتى وفاته يعمل في صحيفة “الاخبار” اللبنانية مستشارا لمجلس التحرير. له ستة دواوين شعرية هي “لن” (1960) و”الرأس المقطوعة” (1963) و”ماضي الايام الآتية” (1965) و”ماذا صنعت بالذهب ماذا فعلت بالوردة؟” (1970) ، و”الرسولة بشعرها الطويل حتى الينابيع” (1975)، و”الوليمة” (1994). بحسب فرانس برس.
لم يكتف انسي الحاج بالشعر والصحافة بل نقل الى العربية او اقتبس مسرحيات عدة لشكسبير ويونيسكو وكامو وبريخت وغيرهم. وقد عرضت في المهرجانات اللبنانية لا سيما مهرجانات بعلبك وشاكرت فيها نخبة من رواد المسرح اللبناني الحديث من امثال نضال الأشقر وروجيه عساف وشكيب خوري وبرج فازليان. وقد تجلت مشاركته في الحركات الفنية خصوصا من خلال علاقته بعاصي ومنصور الرحباني وكان معجبا كبيرا بصوت المطربة فيروز التي اطلق عليها لقب “شاعرة الصوت”. وقد ترجمت الكثير من قصائده الى لغات مختلفة.
ليلى العثمان
في السياق ذاته قدمت الروائية الكويتية ليلى العثمان بعضا من سيرتها الذاتية امام جمهور متحف محمود درويش في رام الله ضمن برنامج (مبدع في حضرة درويش). وقالت ليلى (70 عاما) وقد بدا عليها التأثر الكبير وهي تجلس في متحف محمود درويش في رام الله ” لقد عشت طفولة كثير قاسية.. الطلاق بين ابوّي عندما كنت في الثالثة… عشت في بيت زوجات الاب”. واضافت “كنت طفلة غير محبوبة بغير ذنب و(عندي) موهبة يريدون موتها.. عانيت قسوة الاب وقسوة الام.”
وأوضحت ليلى صاحبة 22 مؤلفا بين رواية وقصة “الأسى الذي عشت به خلق مني الكاتبة.. الالم يساعد على الابداع.” وقالت إن والدها قتل أحلامها في الرسم وتعلم البيانو والتمثيل ولم تستطع ان تنشر ما كانت تكتب إلا بعد وفاة والدها رغم زواجها. وترى ليلى إن يوم زواجها يوم ميلادها في العام 1965 . فكان زوجها طبيبا فلسطينيا شجعها على الكتابة ونشر مقالاتها وقصصها. وقالت والدي كان يضغط على زوجي حتى لا اكتب في الصحف والمجلات وعندما توفي والدي “كنت مثل عصفورة وطلعت بأجنحة كتبت بجرأة.. الكبت الذي كان بداخلي انفجر.” وأضافت “كان طموحي أن أصير كاتبة كبيرة على مستوى الوطن العربي. اجتهدت وتعبت حتى وصلت إلى ما وصلت اليه.” وتابعت قائلا “بكل تواضع أقول ما زلت احبو بعد 22 قصة في طريق الكتابة.”
واستعرضت ليلى التي منعت مجموعة من كتبها من النشر داخل الكويت الى فترة قريبة قصتها مع التيار الاسلامي في الكويت الذي رفع ضدها قضية في العام 1996 يتهمها بالدعوة الى الفجور والفسق في رواياتها.. مشيرة إلى أنها استأنفت حكما ضدها قضى بسجنها شهرين في هذه القضية في العام 2000 . واضافت ” لقد دفع ابني الغرامة بدل السجن ولكني قررت ان استأنف الحكم لأدافع عن حقي واثبت انني لست داعية للفسوق مع انني فكرت بقضاء المدة التي حكمت بها في السجن كي اكتب رواية عن السجينات.”
واتت الامور بما لا تشتهي فقد حكم عليها بعد الاستئناف بالسجن عامين بدل الشهرين وهو ما قالت انه لا يمكنها احتماله فقررت دفع غرامة بدل إمضاء عامين في السجن. وقالت “لقد كتبت رواية المحاكم وأهديتها بالاسم لمن تقدموا بالشكوى ضدي وهي سيرة ذاتيه لما جرى معي في هذه المحاكمة.” وتبدي ليلى قلقها من وصول الاسلاميين للحكم في عدد من الدول العربية وأشادت بما قام به الجيش في مصر من الاطاحة بحكم الاخوان المسلمين بعد مرور عام على توليهم السلطة.
وقالت “إن الاسلامين في الكويت بعد وصول الاخوان إلى الحكم في مصر بدأت قوتهم وسيطرتهم تزداد ولو لم يتم الاطاحة بهم في مصر فانهم كانوا يستعدون لإقامة دولة الكويت الاسلامية ولكنها اليوم تستعيد أنفاسها.” وانتقدت ليلى وجود رقابة على الكتب قائلة “الرقابة الحكومية على الكتب ليس لها داع. الانترنت ألغى هذه الرقابة.”
وعادت ليلى خلال الامسية للحديث عن علاقتها بالفلسطينيين عبر صداقتها مع رسام الكارتير الفلسطيني الراحل ناجي العلي ووصفت ليلة وداعه عند رحيله من الكويت بالحزينة جدا. ووصفت ليلى وجودها في رام الله بأنه” لحظات تاريخية أن أكون على أرض فلسطين هذا حلم تحقق.” وقالت “هناك أمران انزعجت منهم خلال الزيارة الاول، الوقوف على الجسر (الحدود بين الاردن وفلسطين الواقع تحت سيطرة اسرائيلية)الذي فيه كثير من الإذلال لهذا الشعب الفلسطيني والثاني عندما أمسكت العملة الإسرائيلية وهي المتداولة عندكم.” وقدمت ليلى درعا الى متحف محمود دوريش اضافة إلى تبرع مالي (ألف دينار كويتي) دعما لنشاطاته فيما تسلمت من مدير المتحف قلادة عين فلسطين تقديرا لها ولأعمالها وحضورها. بحسب رويترز.
وقال الروائي الفلسطيني يحيى يخلف في مداخلة له خلال الأمسية “كنا ننتظر قدومك الفلسطينيون يحتفظون لك وللكويت بالود.. فأنت أديبة وكاتبة وشخصية وطنية واجتماعية تتسم بالشجاعة والجرأة في حياتها وكتاباتها وفي نشر ثقافة التنوير في مواجهة الظلامية.” وقالت الشابة هيفاء مجادلة من بلدة باقة الغربية إنها اختارت أن يكون بحثها للحصول على درجة الماجستير ” هموم المرأة العربية في روايات ليلى العثمان.” وقدمت هيفاء نسخة من بحثها إلى ليلى مبدية إعجابها الكبير “بالجرأة والفكر العميق في رواياتها.” ويعمل القائمون على متحف محمود درويش منذ أكثر من عام على استضافة مبدع عربي أو فلسطيني في مجالات الشعر والأدب كل شهر للحديث عن تجربته.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here